مخاوف بشأن حالة أسير فلسطيني مضرب عن الطعام منذ 79 يوما

الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس في أحد المستشفيات، 13 أكتوبر 2020، (رويترز)

أعربت جماعات حقوقية فلسطينية عن قلقها بشأن حالة فلسطيني بدأ إضرابا عن الطعام قبل 79 يوما احتجاجا على احتجازه دون توجيه اتهامات له من قبل سلطات الاحتلال.

وقالت زوجة الأسير ماهر الأخرس، 49 عاما، إنه موجود الآن في مستشفى إسرائيلي، ويعاني من آلام في القلب وتشنجات، وقد دخل في غيبوبة من حين لآخر، حسب وكالة الأنباء «رويترز».

الأخرس من سكان مدينة جنين شمال الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، واعتقل في يوليو الماضي بموجب أمر «اعتقال إداري» إسرائيلي، ونقل قبل ثلاثة أسابيع إلى مستشفى كابلان الإسرائيلي، حيث كان يشرب المياه، لكنه يرفض الطعام، وفق أسرته.

وفي المستشفى ، قالت تغريد زوجة الأخرس لـ«رويترز» إنه سيواصل الإضراب عن الطعام من أجل إطلاقه الفوري، رغم قرار المحكمة العليا الإسرائيلية يوم الاثنين بعدم تمديد فترة احتجازه البالغة أربعة أشهر إلى أكثر من 26 نوفمبر.

ودعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومقره غزة منظمات حقوق الإنسان الدولية إلى التدخل الفوري «لإنقاذ حياة الأخرس قبل فوات الأوان»، ويقدر مسؤولون فلسطينيون عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية بنحو خمسة آلاف معتقل، 350 منهم رهن الاعتقال الإداري.

المزيد من بوابة الوسط