الإمارات تبدأ المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح الروسي

باحثة تجري تجربة على اللقاح الذي طوّره معهد «غاماليا الفيدرالي» الروسي. (الإنترنت)

أعلنت دولة الإمارات بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح الروسي، حيث تأتي هذه التجارب السريرية على اللقاح، الذي طوّره معهد «غاماليا الفيدرالي» التابع لوزارة الصحة الروسية، في إطار شراكة بين صندوق الاستثمار المباشر الروسي، وشركة «أوروجلف هيلث» للاستثمار. وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية «وام».

أكد وزير الصحة الإماراتي عبدالرحمن العويس، التزام بلاده بدورها العالمي في مكافحة «كوفيد-19»، وقال: «نحن سعداء بأن نؤدي دورنا الفعّال لإحراز التقدم اللازم على هذا الصعيد، ونُرحِّب بالشراكات المثمرة بين المؤسسات الإماراتية والدولية لتمكين تطوير حلول واعدة لخدمة البشرية».

وتشكل التجارب السريرية في دولة الإمارات جزءا من التجارب المستمرة التي يجري تنفيذها حاليا في روسيا ودول أخرى في العالم، وستُدمج جميع نتائجها، حيث أفادت الوكالة أن دائرة الصحة بأبوظبي ستتولى إجراء التجارب تحت إشراف وزارة الصحة، وسيخضع المتطوعون للإشراف الطبي، وفقا لأعلى المعايير والممارسات الدولية الصارمة، على مدى 90 يوما من تلقي جرعة اللقاح.

وكانت نتائج المراحل الأولى من التجارب السريرية، التي نشرت في المجلة الطبية المشهورة «ذا لانسيت»، أظهرت مستوى مستقرا على صعيد الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية بنسبة 100% بين الأفراد المتطوعين، دون تسجيل أي أعراض جانبية خطيرة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر، كيريل ديمترييف، لقناة «سكاي نيوز» لقد أثبتت دولة الإمارات أنها «إحدى أكثر الدول تقدما في مكافحة فيروس كوفيد-19، ويسعدنا بدء التجارب السريرية، وسنُعلن في الوقت المناسب عن إجراءات تسجيل المتطوعين».

وأضاف: «نخطط، في إطار تنفيذ التجارب السريرية على اللقاح، للتوسع في بلدان أخرى خلال الأشهر المقبلة، ونحن سعداء بأن تكون أبوظبي هي أول وجهة نتعاون معها في منطقة الشرق الأوسط».

ولفت ديمترييف، إلى أنه «ستُدمج نتائج التجارب السريرية مع نتائج التجارب في روسيا ودول أخرى، والتي يشارك فيها المتطوعون»، حيث من المقرر نشر النتائج قبل نهاية شهر نوفمبر.

المزيد من بوابة الوسط