اتفاق بين طرفي النزاع في اليمن على تبادل 1081 أسيرا

مقاتلون في مدينة عدن، 26 أبريل 2020 (ا ف ب)

توصلت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا إلى اتفاق مع المتمردين الحوثيين لتبادل 1081 أسيرًا، بعد نحو عامين من التوقيع على عملية لتبادل آلاف الأسرى.

وأثنى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، في حديث إلى الصحفيين في قرية غليون السويسرية، على الأمر، واصفًا إياه بـ«الإنجاز المهم للغاية»، وأكد اتفاق الوفدين اليمنيين المجتمعين هناك على اللقاء مجددًا «للتفاوض بشأن عمليات إطلاق سراح جديدة»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأكد الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، في تغريدة على «تويتر»، أن لجنة الأسرى والمعتقلين أبرمت اتفاق المرحلة الأولى للإفراج عن أكثر من ألف أسير من الطرفين، بينهم سعوديون وسودانيون.

تفاصيل الاتفاق
ومن جانبها، رحبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا على لسان وزير خارجيتها محمد الحضرمي بالاتفاق، وطالب بتنفيذه «دون مماطلة».

وقال الحضرمي في تغريدة على «تويتر»: «نرحب بجهود المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر المتصلة بالاتفاق المرحلي في جنيف لإطلاق سراح الأسرى، ونطالب بتنفيذه، والمرحلة التالية من الاتفاق دون أي مماطلة في الجولة المقبلة».

اقرأ أيضا: مطالب حقوقية بالإفراج غير المشروط عن المدنيين المعتقلين في اليمن

وأبلغ عضو في الوفد الحكومي «فرانس برس» بأن الاتفاق يشمل إطلاق الحكومة اليمنية 681 أسيرًا وإطلاق الحوثيين 400 أسير بينهم 15 سعوديًّا وأربعة سودانيين، وستشرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر على إعادة السجناء إلى عائلاتهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط