تشييع أمير الكويت الراحل عقب وصول جثمانه من أميركا

جثمان أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد. (الإنترنت)

وصل جثمان أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى مثواه الأخير في مقبرة الصليبيخات، عصر الأربعاء، حسب صور بثتها وسائل الإعلام الرسمية.

وبدأت مراسم تشييع الجثمان، الأربعاء، في أعقاب وصوله إلى مطار الكويت قادما من الولايات المتحدة. وتوجه الموكب المرافق لجثمان الأمير الراحل، إلى مقبرة الصليبيخات، في مراسم تشييع مهيبة، بعد إقامة صلاة الجنازة، بحسب «رويترز».

واستقبل أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، جثمان الأمير الراحل، كما كان في استقباله رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، ونقل الجثمان إلى مسجد بلال بن رباح في منطقة الصديق بالكويت العاصمة، حيث أقيمت صلاة الجنازة وخرج موكب التشييع، حسبما أكدت مصادر صحفية كويتية.

-  الأمير نواف الأحمد يؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة الكويتي
-  رئيس البرلمان: أمير الكويت الجديد نواف الأحمد الصباح يؤدي اليمين الأربعاء

وقررت السلطات تنفيذ إغلاق جزئي لبعض الطرق لنقل الجثمان، من الساعة الثانية ظهرا. وكان وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح، قال إن مراسم دفن الجثمان ستقتصر على أقرباء الأمير الراحل فقط.
 وقالت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» إن نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي الشيخ سيف بن زايد وصل إلى البلاد، لتقديم واجب العزاء في وفاة الشيخ صباح الأحمد.

وحكم الشيخ صباح الكويت منذ العام 2006، وقاد سياستها الخارجية منذ أكثر من 50 عاما. وغادر الشيخ صباح الأحمد الكويت إلى الولايات المتحدة في يوليو للعلاج، بعدما أجريت له في نفس الشهر جراحة بالكويت لأسباب لم يُعلن عنها.

المزيد من بوابة الوسط