الطبقة السياسية في لبنان تلتزم الصمت أمام اتهام ماكرون لها بـ«الخيانة»

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيفية: الإنترنت)

التزمت الطبقة السياسية في لبنان الصمت بعد خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اتهمها فيه بـ«الخيانة»، نتيجة إخفاقها في تشكيل حكومة، رغم التعهدات التي أعلنتها لماكرون خلال زيارته في أول سبتمبر إلى البلاد.

وقال الرئيس الفرنسي في تصريحات أمس الأحد إنه أحيط علما بـ«الخيانة الجماعية» للطبقة السياسية، مضيفا أن الأطراف اللبنانيين «يتحملون كامل المسؤولية» عن هذا الفشل، وفق «فرانس برس».

وأشار إلى أن القادة اللبنانيين أمامهم «فرصة أخيرة» للوفاء بالتعهدات التي أعلنوها بداية سبتمبر بهدف تشكيل حكومة مهمة والحصول على المساعدة الدولية.

كما أكد ماكرون أنه «يخجل» مما يقوم به القادة اللبنانيون، منددا بـ«نظام من الفساد يتمسك فيه الجميع لأن الجميع يستفيدون منه... واليوم يقوم بضع عشرات من الأشخاص بإسقاط بلادهم».

المزيد من بوابة الوسط