سفير تونس بالأمم المتحدة يستقيل من السلك الدبلوماسي

أعلن السفير التونسي بالأمم المتّحدة، قيس قبطني، استقالته من السلك الدبلوماسي بعد قرار السلطات التونسية بـ«إعفائه» من منصبه الذي لم يشغله سوى خمسة أشهر، مشيرًا إلى أنه لم يعلم بقرار وزارة الخارجية بإعفائه من مهامه واستدعائه إلى تونس إلا الثلاثاء، ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال قبطني لوكالة «فرانس برس» إنه «قرّر الاستقالة من السلك الدبلوماسي التونسي، إنها مسألة شرف ومبدأ».

ويأتي قرار تونس تغيير سفيرها لدى الأمم المتّحدة في الوقت الذي تشغل فيه حتى نهاية العام 2021 مقعداً غير دائم العضوية في مجلس الأمن، وهذا ثاني تبديل للسفير التونسي لدى الأمم المتّحدة في غضون سبعة أشهر.

وكانت تونس استدعت في يناير سفيرها لدى الأمم المتحدة المنصف البعتي وأعفته من مهامه بعد خمسة أشهر فقط من تسلّمه رئاسة البعثة الدبلوماسية في نيويورك.

وكان السبب وراء إقالة البعتي هو اتّهام الرئاسة التونسية له بأنّه دعم في أحد الملفات الفلسطينيين على حساب علاقة بلده بالولايات المتّحدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط