السودان: محاولات لحماية مواقع أثرية عالمية من خطر الفيضان

آثار الفيضان المدمر في السودان، 7 سبتمبر 2020 (وكالة الأنباء السودانية)

أعلنت الحكومة السودانية، اليوم الإثنين، مواصلة جهودها لحماية «المدينة الملكية» في منطقة البجراوية بولاية نهر النيل، المصنفة ضمن التراث العالمي، من خطر فيضان النيل، وذلك بعد تعرض موقع المدينة لتهديد خطير.

واقتربت المياه من منطقة المدينة والحمام الملكي؛ بينما يحاول مكتب الآثار بمدينة شندي وجامعة شندي وقسم الآثار بجامعة الخرطوم مع الهيئة العامة للآثار والمتاحف وسلطات ولاية نهر النيل لحماية المدينة من الدمار بإقامة تروس من الأحجار وجوالات الرمل في المناطق المهددة لحمايتها، حسب وكالة الأنباء السودانية.

ووصل مسؤولو الآثار في الخرطوم وولاية نهر النيل إلى الموقع الأثري وبدؤوا في دراسة الوضع واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتأمين المنطقة الأثرية المسجلة ضمن التراث العالمي لمنظمة «اليونيسكو».

ويشهد السودان موجة فيضانات فى مناطق واسعة من الولايات المختلفة، حيث قتل عشرات الأشخاص ودمرت منازل الآلاف، وهي أحداث لم تشهدها البلاد منذ العام 1988.