السعودية تصدر أحكاما بالإعدام على ثلاثة أشخاص لضلوعهم في هجوم بجدة 2017

مقاتلون في تنظيم داعش. (أرشيفية: الإنترنت)

 ذكر تلفزيون الإخبارية الرسمي السعودي، الأحد، أن محكمة أصدرت حكما بالإعدام على ثلاثة لضلوعهم في هجوم بمدينة جدة، فجّر خلاله رجلان نفسيهما بعد تبادل إطلاق نار مع الشرطة.

وكانت قوات الأمن السعودية حاصرت منزلا في جدة العام 2017 وتبادلت إطلاق النار مع رجلين لهما صلات بتنظيم «داعش» قبل أن يفجرا نفسيهما. وذكرت قناة «الإخبارية» أن المحكمة دانت الثلاثة بتهم متعلقة بالإرهاب تشمل حيازة متفجرات، وفق «رويترز».

وقالت قناة «العربية» إن الحكم ذكر أن المتهمين دعموا تنظيم «داعش» وخططوا لقتل أفراد من قوات الأمن. ونفذ متطرفون» العديد من التفجيرات والهجمات في السعودية منذ 2014 بعد دعوة أبوبكر البغدادي زعيم تنظيم «داعش» في ذلك الوقت مناصريه السعوديين إلى تنفيذ هجمات داخل المملكة بدلا عن المشاركة في القتال في سورية والعراق.

وقالت السلطات السعودية إن أغلب الهجمات استهدف الأقلية الشيعية في البلاد أو ضباط الأمن، ونفذها أشخاص بايعوا تنظيم «داعش»، أو أعلن التنظيم مسؤوليته عنها في منشورات على الإنترنت.

وكانت السعودية منعت مواطنيها من الانضمام للجماعات المسلحة في الخارج، واستخدمت رجال الدين السنة لديها للتنديد بتنظيم «داعش»، وفرضت أحكاما بالسجن على أنصار التنظيم، وشاركت في ضربات جوية قادتها الولايات المتحدة على أعضائه في سورية.

المزيد من بوابة الوسط