«فرانس برس»: السعودية تؤكد فتح أجوائها لكافة الرحلات للإمارات بعد الزيارة الإسرائيلية

أكدت السعودية، الأربعاء، أنها واقفت على السماح لكافة الرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات والمغادرة منها بعبور أجوائها، وذلك بعد رحلة تجارية إسرائيلية لأبوظبي عبرت خلالها سماء المملكة مطلع الأسبوع.

وأعلنت هيئة الطيران المدني السعودية في تغريدة «الموافقة على الطلب الإماراتي بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إليها، والمغادرة منها إلى كافة الدول».

وهذا أول تأكيد سعودي رسمي على السماح للطائرات من كافة الدول وبينها دولة الاحتلال الإسرائيلي بعبور أجوائها من وإلى الإمارات، بعدما كان مستشار الرئيس الأميركي وصهره غاريد كوشنر كشف ذلك، الإثنين، في أبوظبي لدى وصوله مع وفد إسرائيلي في أول زيارة من نوعها لدولة خليجية.

وأصبحت الإمارات أول دولة خليجية تطبع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بعد إعلانها في 13 أغسطس الماضي اتفاقًا تاريخيًّا توسطت فيه الولايات المتحدة وأثار احتمال إبرام اتفاقات مماثلة مع دول عربية أخرى، حسب وكالة «فرانس برس».

وكان لإعلان تطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي وقع قنبلة دبلوماسية أشاد بها حلفاء وهاجمها خصوم، لكنها تركت العديد من مواطني دول الخليج في حيرة، حيث يرى كثيرون فيها انقلابًا على القضية الفلسطينية، ومن خلال كونها أول دولة خليجية تقيم علاقات رسمية مع دولة الاحتلال، تقدم وسائل الإعلام المحلية، الدولة النفطية الثرية على أنها «بطلة سلام» في منطقة تعصف بها الحروب والأزمات خصوصًا في ظل العلاقات المتوترة مع الجارة إيران.

وأعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، في 19 من أغسطس الماضي، أن المملكة لن تحذو حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع الإسرائيليين، في ظل عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، وفقًا لـ«فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط