العراق: احتجاجات بالبصرة وقوات الأمن تطلب من المتظاهرين التجمع بساحة الحبوبي لحمايتهم

متظاهرون في مواجهات سابقة مع الشرطة في العراق. (أرشيفية: الإنترنت)

اندلعت احتجاجات في مدينة البصرة؛ بسبب اغتيال الناشطة العراقية، رهام يعقوب، حيث نزل مئات المتظاهرين المناهضين للحكومة إلى شوارع البصرة، حزنًا على مقتلها وللمطالبة بالعدالة.

بالمقابل طالبت قوات الأمن من المتظاهرين التجمع في ساحة «الحبوبي» لحمايتهم، بعد أن أضرموا النيران في مبنى يتبع البرلمان بمحافظة البصرة، كما قام محتجون بهدم مقار ميليشيا «بدر» و«عصائب أهل الحق» الموالية لإيران في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، وفقًا لقناة «سكاي نيوز».

ومقتل يعقوب هو الأحدث في سلسلة هجمات على ناشطين في البصرة بعد أسبوع من مقتل ناشط آخر مناهض للحكومة، هو تحسين أسامة، على يد مسلحين في المدينة، وفي حادث منفصل، نجا ناشطان في البصرة من هجوم شنه مسلحون، بحسب مسؤولين في الشرطة.

ووصل وزير الداخلية العراقي إلى البصرة، أول أمس الخميس، مع مسؤولين آخرين رفيعي المستوى لقيادة تحقيق في الموجة الأخيرة من الاغتيالات.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أعلن إقالة قائد الشرطة في محافظة البصرة، وعدد من مديري الأمن، وذلك في أعقاب التقارير التي تداولت أنباء مقتل الناشطة العراقية، حيث خيم الحزن على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الوطنية بعبارات الحزن والتنديد والتذكير بمواقفها الوطنية الشجاعة، حيث كانت ناشطة في الحركة الاحتجاجية المحلية منذ العام 2018 وقادت عديد المسيرات النسائية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط