السعودية: لا تطبيع مع الإسرائيليين دون تحقيق السلام مع الفلسطينيين

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (يمين) ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان خلال مؤتمر صحافي في برلين، 19أغسطس 2020. (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، الأربعاء، أن المملكة لن تحذو حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع الإسرائيليين، في ظل عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، وفقا لـ«فرانس برس».

وقال وزير الخارجية السعودي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني في برلين إن «المملكة العربية السعودية تؤكد التزامها بالسلام خيارا إستراتيجيا، واستناده على مبادرات السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية»، مضيفا: «حين يتحقق ذلك، تصبح كل الأمور ممكنة».

وأوضح وزير الخارجية السعودي «تعتبر المملكة أي إجراءات أحادية إسرائيلية لضم الأراضي الفلسطينية تقوض حل الدولتين». وتعهدت إسرائيل بموجب الاتفاق بتعليق خطتها لضم أراض فلسطينية في تنازل رحبت به أوروبا وبعض الحكومات العربية التي رأت أنه يعزز الآمال بتحقيق السلام في المنطقة.

لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو شدد على أن حكومته لن تتخلى عن خطط ضم غور الأردن والمستوطنات اليهودية في أنحاء الضفة الغربية المحتلة.

وكانت السعودية قد رعت مبادرة لحل النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني أطلقت عام 2002 تدعو فيها إسرائيل إلى الانسحاب من الاراضي الفلسطينية التي احتلتها عام 1967 مقابل السلام والتطبيع الكامل للعلاقات مع الدول العربية.