حريق وتصاعد دخان كثيف في محيط مجلس النواب بوسط بيروت

متظاهرون لبنانيون يرشقون حجارة خلال مواجهات مع قوات الأمن في وسط بيروت، 8 أغسطس 2020. (أ ف ب)

اندلع حريق كبير، وشوهد تصاعد دخان كثيف في محيط مجلس النواب في وسط بيروت.

وخرجت تظاهرة عصر اليوم في العاصمة اللبنانية، تعبيرًا عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصًا وجرح الآلاف.

ولفتت قناة «mtv» اللبنانية إلى وقوع مواجهات مباشرة بين المتظاهرين والقوى الأمنية بعد إزالة الأسلاك الشائكة في وسط بيروت. وعلق المحتجون في وسط بيروت عددًا من المشانق، كتعبير عن ضرورة معاقبة مَن يتحملون مسؤولية انفجار مرفأ بيروت.

اقتحام السفارة والغاز المسيل
من جهة أخرى، أعربت قيادة الجيش عن تفهمها «لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين، ولصعوبة الأوضاع التي يمر بها الوطن»، وذكرت المحتجين «بوجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة»، كما ذكرت أن للجيش شهداء جراء الانفجار الذي حصل في المرفأ.

وأطلقت الشرطة اللبنانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون اختراق حاجز والوصول إلى مبنى البرلمان في بيروت يوم السبت في حين سُمع دوي إطلاق نار مع تنامي الاحتجاجات على الانفجار المدمر الذي وقع بالمدينة يوم الثلاثاء.

واقتحم عشرات المحتجين مبنى وزارة الخارجية وأضرموا النار في صورة للرئيس ميشال عون وممثلين لكثير من النخبة السياسية التي حكمت لبنان لعدة عقود والتي يحملونها مسؤولية الأزمة السياسية والاقتصادية العميقة التي تمر بها البلاد.