مقتل لبناني وابنته في طهران برصاص مجهول

سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة الإيرانية في طهران. (الإنترنت)

قتل لبناني وابنته بالرصاص، ليل الجمعة السبت، في شمال طهران برصاص مجهول، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية «مهر» السبت.

والضحيتان هما حبيب داود (58 عامًا) وابنته مريم (27 عامًا) حسب الوكالة التي أوضحت أنهما قتلا برصاص شخص كان على دراجة نارية، مضيفة أن الهجوم وقع في باسداران وهو شارع فخم في العاصمة.

ونقلت «مهر» عن مصدر في شرطة طهران أن القتيلين كانا في سيارة عندما «أطلق عليهما النار راكب دراجة نارية مجهول أربع مرات من جهة سائق» السيارة، ولم تصدر الشرطة أي تعليق رسمي حتى الآن.

يأتي هذا الاغتيال بعد أربعة أيام من التفجير الضخم الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت، متسببًا بمقتل أكثر من 150 شخصًا وإصابة خمسة آلاف آخرين، بينما ستون آخرون على الأقل في عداد المفقودين.

وأثار الانفجار، الذي حوّل بيروت إلى ساحة خراب كبيرة وشرّد نحو 300 ألف شخص من منازلهم، وارتفعت حصيلة الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت، الثلاثاء، إلى 158 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، حسب حصيلة جديدة نشرتها وزارة الصحة اللبنانية السبت.

كما اندلعت اشتباكات ظهر السبت بين متظاهرين وقوات الأمن قبل قليل أمام البرلمان اللبناني بوسط العاصمة بيروت، احتجاجًا على كارثة انفجار المرفأ، حسب قنوات محلية تبث الآن صورًا حية لمحاولات الأمن تفريق المتظاهرين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط