رئيس الحكومة اللبناني: حجم الكارثة أكبر بكثير من إمكانية وصفها

رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب. (أرشيفية: الإنترنت)

رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، يقول خلال مؤتمر صحفي يبث الآن: إن «حجم الكارثة أكبر بكثير من إمكانية وصفها»، مشيرًا إلى أن «ملف التحقيق في انفجار المرفأ يجب أن يكون أولوية، والنتائج يجب أن تكون سريعة».

وطالب دياب الجميع بـ«التحلي بالمسؤولية، وهذا وقت العمل وليس وقت السجالات السياسية العقيمة».

قتل 113 شخصاً على الأقل في الانفجار الضخم الذي وقع الثلاثاء في مرفأ بيروت محدثاً دماراً هائلاً، وفق ما أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن الأربعاء.

وأسفر الانفجار أيضاً عن إصابة أكثر من أربعة آلاف شخص بجروح، بحسب ما قال حسن لصحفيين، مشيراً إلى وجود عشرات المفقودين.

من جانبه أعلن «الصليب الأحمر» اللبناني، اليوم الأربعاء، أن الانفجار الضخم في مرفأ بيروت الذي ألحق أضرارًا كبرى بالأحياء المجاورة في المدينة أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة أكثر من أربعة آلاف بجروح.

وذكر «الصليب الأحمر» في بيان نقلته وكالة «فرانس برس»: «حتى الآن أُصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقُتل أكثر من 100 شخص»، مشيرًا إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وأُعلِنت العاصمة اللبنانية مدينة «منكوبة» وتلتزم الحداد اليوم على ضحايا الانفجار الذي قال المعهد الأميركي للجيوفيزياء إن أجهزة الاستشعار الخاصة به سجلته على أنه زلزال بقوة 3.3 درجة على مقياس ريختر. وتوالت ردود الفعل من مختلف أنحاء العالم للتضامن مع لبنان وعرض المساعدات إثر الانفجار.

كلمات مفتاحية