الأردن يعلن تأجيل فتح مطار الملكة علياء الدولي للرحلات الخارجية

أعلنت السلطات الأردنية، الثلاثاء، تأجيل فتح مطار الملكة علياء الدولي أمام الرحلات الخارجية، الذي كان مقررًا غدًا الأربعاء بعد توقف دام نحو خمسة أشهر بسبب جائحة فيروس «كورونا المستجد».

ونقل تلفزيون «المملكة» الرسمي عن مصدر مسؤول قوله إنه «تقرر تأجيل فتح مطار الملكة علياء الدولي أمام الملاحة الخارجية» حتى إشعار آخر. وأضاف المصدر أن «التأجيل جاء بتوصية من اللجنة الوطنية للأوبئة»، وفق «فرانس برس».

ونقل التلفزيون عن مسؤول ملف «كورونا» في وزارة الصحة عدنان إسحق قوله: «إن التأجيل متعلق بالمنحنى الوبائي في دول القائمة الخضراء، من حيث ارتفاع عدد الإصابات والوفيات فيها، وبعد تحذيرات صادرة عن منظمة الصحة العالمية».

القائمة الخضراء
وأوضح أن «بعض الدول في القائمة الخضراء لا تتوافر لديها الإمكانات لظهور سريع لنتيجة فحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد»، إذ يشترط أن يجري المسافر فحصًا قبل 72 ساعة من السفر يؤكد خلوه من فيروس كورونا ويبرزه عند السفر».

وكانت الخطوط الجوية الملكية الأردنية أعلنت، على موقعها الرسمي، أنها ستبدأ بتسيير رحلاتها إلى إيطاليا وقبرص اعتبارًا من السبت، وإلى كندا في 13 من الشهر الحالي وماليزيا وتايلاند في الأول من سبتمبر المقبل.

إلا أن مسؤولًا في الشركة قال إنه «في ضوء قرار تأجيل افتتاح المطار سيعاد جدولة تلك الرحلات لدى فتح المطار». وكان من المقرر استئناف الرحلات الجوية مع 22 دولة صنفتها الحكومة الأردنية «خضراء»، أي ذات وضع وبائي منخفض الخطورة وأنه سيسمح بالسفر منها وإليها اعتبارًا من الخامس من أغسطس.

وهذه الدول هي النمسا وكندا والصين وقبرص والدنمارك وإستونيا وجورجيا وألمانيا وغرينلاند وآيسلندا وإيرلندا وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا وماليزيا ومالطا وموناكو ونيوزيلندا والنرويج وسويسرا وتايوان وتايلاند.

إعادة 25 ألف عربي وأجنبي
وقالت الحكومة إنه ستتم مراجعة تلك القائمة كل أسبوعين وفقًا للوضع الوبائي في تلك الدول. وكان وزير النقل الأردني خالد سيف أكد الشهر الماضي أن «وزارة الخارجية تبحث مع الدول التي تقع ضمن القائمة الخضراء تسيير الرحلات معها».

وبحسب الوزير فإن «المسافر القادم للأردن سيتعهد بأنه قد قضى 14 يومًا في الدولة الخضراء، وهناك غرامة 10 آلاف دينار (أكثر من 14 ألف دولار) إذا تبين أن المعلومات غير دقيقة»، مشيرًا إلى أن «الطائرات ستعمل بسعتها الكاملة».

وعلقت السلطات في 17 مارس الماضي الرحلات الدولية وأغلقت المطارات بسبب تفشي فيروس «كورونا المستجد». ومنذ ذلك الحين سيَّرت المملكة رحلات استثنائية تم خلالها إعادة أكثر من عشرين ألف أردني كانوا عالقين في الخارج. كما تمت إعادة نحو 25 ألف عربي وأجنبي من الأردن إلى بلدانهم.

وما زال الأردن بمنأى نسبيًّا عن تفشٍ واسع للوباء مع تسجيله 1218 إصابة مؤكدة بالفيروس و11 حالة وفاة، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الصحة.

المزيد من بوابة الوسط