مصرع سبعة مهاجرين جنوب المغرب وتوقيف 40 آخرين

أعلنت السلطات المغربية، الإثنين، العثور على سبع جثت لفظها البحر لمهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء في ساحل طرفاية جنوب المملكة، بالإضافة إلى توقيف 40 آخرين كانوا يحاولون العبور انطلاقًا من المنطقة نفسها.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن مصدر في السلطات المحلية قوله: «تم العثور على سبع جثث لمواطنین أفارقة بینھم خمس نساء، لفظھا البحر» في ساحل طرفاية على المحيط الأطلسي، يرجح أنهم كانوا يقصدون جزر الكناري الإسبانية، وفق «فرانس برس».

12 امرأة بين الموقوفين
وتعد سواحل المغرب الجنوبية منطلقًا لمحاولات الهجرة نحو هذه الجزر التي تبعد نحو مئة كيلومتر في المحيط الأطلسي. وأشار المصدر أيضًا إلى أن السلطات أوقفت في المنطقة نفسها 40 مهاجرًا من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، بينهم 12 امرأة.

وأُخضع الموقوفون لعزل صحي في انتظار نتائج فحوص الكشف عن فيروس «كورونا المستجد»، التي أُجريت لهم، بحسب المصدر الذي لفت إلى فتح تحقيق حول هذه القضية.

وتظل السواحل المتوسطية شمال المغرب المنطلق الرئيسي لقوارب المهاجرين نحو جنوب إسبانيا على بعد كيلومترات قليلة. ويستقلها غالبًا مهاجرون من أفريقيا جنوب الصحراء، وكذلك مهاجرون مغاربة. وأحبطت السلطات المغربية العام الماضي نحو 74 ألف محاولة للهجرة باتجاه أوروبا، بحسب معطيات رسمية.

المزيد من بوابة الوسط