السودان: مستعدون للعمل مع واشنطن لحذفنا من قائمة الدول الراعية للإرهاب

رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في الخرطوم، 25 ديسمبر 2019. (أ ف ب)

رحّب السودان بإعراب الولايات المتحدة عن الاستعداد لإزالته من قائمتها السوداء للدول الراعية للإرهاب، مشيرا إلى نيته العمل من أجل تحقيق ذلك.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، إن إزالة السودان من القائمة السوداء للدول الراعية للإرهاب سيكون «أمرا جيدا»، وفق «فرانس برس».

وجاء في بيان للحكومة السودانية الانتقالية نشرته الصحافة السبت: «رحب مجلس الوزراء الانتقالي بالتصريحات التي أدلى بها» بومبيو. وتجري الولايات المتحدة مفاوضات مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك لحذف بلاده من القائمة السوداء الأميركية.

وأكد البيان استعداد السودان «لمواصلة العمل مع الإدارة الأميركية لشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والدخول في علاقة شراكة تفيد البلدين». وبرزت خلافات بين البلدين على خلفية حزمة تعويض عائلات أميركية عن تفجيري سفارتين أميركيتين في أفريقيا العام 1998، في هجومين تبناهما تنظيم القاعدة.

واتهمت الولايات المتحدة السودان بأنه دعم المسؤولين عن الهجومين وطلبت تعويضات لعائلات الضحايا الأميركيين، وهذا الأمر هو شرط حاليا لإزالة السودان من اللائحة السوداء. في هذا السياق، أشار البيان إلى أن رئيس الوزراء جدّد «التزام الحكومة السودانية بمواصلة الجهود لإغلاق هذا الملف».

وكان بومبيو قال، الخميس، أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، إنه يرغب في إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واعتبر أن الانتقال السلمي الذي تعيشه البلاد يمثل فرصة تاريخية.

المزيد من بوابة الوسط