العاهل السعودي يغادر المستشفى بعد خضوعه لعملية

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز (يسار) وإلى جوار نجله الأمير محمد. (أرشيفية: الإنترنت).

غادر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، المستشفى في الرياض، بعد أسبوع من خضوعه لعمليّة لاستئصال المرارة، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي مساء الخميس، نشرته وكالة الأنباء الحكومية.

وجاء في البيان «خادم الحرمين الشريفين يُغادر المستشفى بعد أن منّ الله جلّ جلاله عليه بالصحة والعافية»، فيما نشرت مواقع حكومية رسمية صورًا وتسجيل فيديو للملك (84 عاما) وهو يغادر مستشفى «الملك فيصل التخصّصي» متّكئا على عصاه، وإلى جانبه مسؤولون بينهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا الديوان الملكي السعودي يعلن تفاصيل عملية جراحية خضع لها الملك سلمان

وقبل أسبوع، خضع الملك للعملية الجراحية بالمنظار، بعد ثلاثة أيام من نقله إلى المستشفى لإجراء فحوص بسبب التهاب في المرارة. وعشية إجراء العملية، ترأس الملك اجتماعا حكوميًا من المستشفى.

ونادرًا ما تنشر المملكة بيانات تتعلق بصحة الملك الذي يقود البلاد منذ 2015. ومنذ تسلّمه الحكم بعد وفاة أخيه الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أطلقت المملكة سلسلة إصلاحات اقتصادية طموحة لتنويع اقتصادها المعتمد على النفط، إضافة إلى منح مزيد من الحقوق للنساء، لكنها تبنت سياسة خارجية حازمة ودخلت في حرب اليمن على رأس تحالف عسكري.

وفتح الملك باب السلطة أمام جيل شاب من أسرة آل سعود لتولي الحكم، فأقدم على تغيير هام في الخلافة مع سطوع نجم ابنه محمد الذي عينه وزيرا للدفاع العام 2015 عندما كان يبلغ 30 عامًا، ولاحقًا في منصب ولي العهد.

وفي 2017، نفت المملكة أن يكون الملك على وشك التنازل عن الحكم لصالح نجله الذي يُنظر له على أنّه الحاكم الفعلي للبلاد.

كلمات مفتاحية