بومبيو يؤيد إزالة السودان من قائمة الدول الراعية الإرهاب

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، (أرشيفية: ا ف ب)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الخميس، إنه يرغب في إزالة السودان من قائمة الدول الراعية الإرهاب، واعتبر أن الانتقال السلمي الذي تعيشه البلاد يمثل فرصة تاريخية.

وأشار بومبيو أكثر من مرة إلى أن وزارة الخارجية تأمل في إزالة التصنيف الذي يعوق بشدة الاستثمارات في السودان، لكن برزت خلافات بين البلدين على خلفية حزمة تعويض عن تفجير السفارتين الأميركيتين العام 1998، حسب وكالة «فرانس برس».

سقوط البشير فرصة لا تتكرر كثيرا
وقال بومبيو للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن الكونغرس سيتسلم مشروع قانون حول الموضوع قريبا جدا.

واعتبر بومبيو أن سقوط نظام عمر البشير يمثل فرصة لا تتكرر كثيرا، منوها بأن الأمر يحتمل أن يؤدي إلى بروز فرص إقليمية.

يذكر أن البشير استقبل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في البلاد التي اتهمت بدعم جهاديين فجروا السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا وجرح نحو 5 آلاف آخرين.

ووافقت الحكومة السودانية الجديدة على دفع حزمة تعويض للمتضررين من التفجيرين، لكن برزت خلافات حول تقديم تعويضات للأميركيين أعلى من تعويضات الأفارقة الذين يمثلون أغلب الضحايا.

المزيد من بوابة الوسط