الانفصاليون الجنوبيون في اليمن يتخلون عن إعلان الإدارة الذاتية

يمنيون يحملون رشاشات خلال اجتماع قبلي في صنعاء، 21 سبتمبر 2019، (ا ف ب)

أعلن الانفصاليون اليمنيون اليوم الأربعاء، التخلي عن إعلان الإدارة الذاتية في الجنوب، وتعهدوا بتنفيذ اتفاق تقاسم السلطة الذي رعته السعودية مع الحكومة.

وقال ناطق باسم المجلس الانتقالي لليمن الجنوبي نزار هيثم إن المجلس «يعلن التخلي عن إعلان الإدارة الذاتية، حتى يتاح للتحالف العربي تطبيق اتفاق الرياض»، حسب ما نقلته وكالة «فرانس برس».

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي حض في نهاية يونيو الانفصاليين الجنوبيين على «إيقاف نزيف الدم» واحترام اتفاق الرياض لتقاسم السلطة، في أول تصريح له منذ إعلان الإدارة الذاتية جنوب البلاد في أبريل.

ويمثل النزاع بين الحكومة والمجلس الانتقالي، أحد حلفائها الرئيسيين ضد المتمردين الحوثيين، حربا داخل الحرب في اليمن.

الاتفاق لم ينفذ
ووُقّع هذا الاتفاق في نوفمبر 2019، وينصّ على تقاسم السلطة في جنوب اليمن بين الحكومة والانفصاليين، لكن بنوده لم تنفذ وسرعان ما تجاوزتها الأحداث.

وفي نهاية يونيو نشر التحالف العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن مراقبين سعوديين لمراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الموالية للحكومة، المدعومة منه، والمقاتلين الانفصاليين بعد اشتباكات في جنوب البلاد.

اقرأ أيضا: منظمات أممية: 1.2 مليون يمني يواجهون خطر الجوع خلال ستة أشهر

وزادت هذه الحرب داخل الحرب من تعقيد النزاع المستمر منذ خمسة أعوام، والذي أوقع عشرات آلاف القتلى وأدى إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن نزاعاً مسلّحاً على السلطة منذ 2014 حين سيطر المتمردون الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن يتصاعد في مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للحكومة لوقف زحف الحوثيين المدعومين من إيران.

المزيد من بوابة الوسط