وزير خارجية فرنسا تناول الغداء مع مسؤول لبناني مصاب بـ«كورونا المستجد»

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيروت, 23 يوليو 2020. (أ ف ب)

قال مسؤول لبناني كبير يوم الجمعة إنه تلقى نبأ سيئا بإصابته بفيروس «كوفيد-19» خلال غداء مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان الذي يزور لبنان.

وقال مدير مكتب وزير الخارجية اللبناني هادي الهاشم لقناة «أو.تي.في» التلفزيونية: «امبارح فوجئت عندما كنا على طاولة الغداء مع الوزير لو دريان باتصال من المستشفى ويقولون إن الفحص إيجابي. فبطبيعة الحال انسحبت من الغداء وأبلغت الحاضرين بعدما أتتني النتيجة الرسمية».

وتناول الوزير الفرنسي الغداء، الخميس، مع مسؤولين لبنانيين في إطار زيارة للحث على إجراء إصلاحات لاقتصاد لبنان الذي يمر بأزمة. ولم يدل ناطق باسم لو دريان بتعليق على الفور.

وقال الهاشم في تصريحاته لقناة «أو.تي.في» إنه أجرى الفحص قبل رحلة مقررة إلى الدنمارك لكنه يعزل نفسه الآن في البيت حتى يوم الإثنين قبل إجراء فحص آخر، مشيرًا إلى أن «النتيجة تفاجئنا، وأهم شيء فيها أن نسبة الفيروس منخفضة وغير معدية».

وقال مصدر في وزارة الصحة اللبنانية لـ«رويترز» إن وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي، ومدير الشؤون السياسية بالوزارة خضعا للفحص بعد اكتشاف إصابة الهاشم لكن النتيجة جاءت سلبية، وأظهرت البيانات الرسمية أمس الجمعة أن لبنان سجل 147 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليصل الإجمالي إلى 3404 إصابات، فضلا عن 46 حالة وفاة منذ فبراير.

وقال وزير الصحة حمد حسن لـ«رويترز» إن زيادة الإصابات وتسجيل ثلاث وفيات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية يشير إلى «مرحلة حرجة» قد تتطلب من السلطات إعادة فرض بعض القيود للتصدي لتفشي الجائحة.

المزيد من بوابة الوسط