الملك سلمان يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء من مشفاه

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز, (أرشيفية: الإنترنت)

ترأس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ليلة أمس الثلاثاء اجتماعا لمجلس الوزراء السعودي بعد يوم على دخوله مستشفى في الرياض لإجراء فحوصات بسبب التهاب في المرارة.

وعقد مجلس الوزراء جلسته الثلاثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء عبر الاتصال المرئي من مقره في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، حسبما ذكرت «فرانس برس».

كما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن العاهل السعودي «تقديره لكل من سأل عنه (..) للاطمئنان على صحته».

وبحث المجلس استعدادات وترتيبات بأعمال الحج لتنفيذ خططها الأمنية والوقائية والتنظيمية والخدمية.

إعلان نادر عن الحالة الصحية للملك
وكان العاهل السعودي دخل المستشفى الإثنين الماضي لإجراء فحوصات بسبب التهاب في المرارة. ومن النادر أن تنشر المملكة بيانات تتعلق بالحالة الصحية للملك البالغ من العمر 84 عاما.

ومنذ تسلّمه الحكم في 2015 بعد وفاة أخيه الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز (90 عاما)، أطلقت المملكة سلسلة إصلاحات اقتصادية طموحة لتنويع اقتصادها المرتهن للنفط، بالإضافة إلى منح المزيد من الحقوق إلى النساء، ولكنها تبنت سياسة خارجية حازمة ودخلت حرب اليمن على رأس تحالف عسكري.

كما فتح العاهل باب السلطة أمام جيل شاب من أسرة آل سعود لتولي الحكم، فأقدم على تغيير هام في الخلافة، مع سطوع نجم ابنه محمد الذي عينه وزيرا للدفاع في العام 2015 عندما كان يبلغ من العمر 30 عاما، ولاحقا في منصب ولي العهد.

وفي 2017، نفت المملكة أن يكون الملك على وشك التنازل عن الحكم لصالح نجله الشاب الذي يُنظر إليه على نطاق واسع أنّه الحاكم الفعلي للبلاد.

المزيد من بوابة الوسط