مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة يطالب بالتوقف الفوري عن نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب بين بؤر الصراعات

مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك السفير محمد إدريس. (الإنترنت)

طالب مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك السفير محمد إدريس «الدول التي اعتادت على الممارسات السلبية في نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب ما بين بؤر الصراعات للتوقف الفوري عن هذا السلوك»، مشددًا في الوقت ذاته على التزام مصر بالتعاون مع مختلف الفاعلين الدوليين في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف.

جاء ذلك خلال مشاركة  بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك في فعاليات الأسبوع الافتراضي لمكافحة الإرهاب الذي عقدته الأمم المتحدة خلال الفترة من ٦ إلى ١٠ يوليو ٢٠٢٠.

كما أضاف إدريس، أن عملية المراجعة السابعة لاستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، التي تشترك مصر في تيسيرها إلى جانب إسبانيا والتي تم إرجائها للعام المقبل، توفر الفرصة الأنسب لإعادة تأكيد الدول الأعضاء على التزامها السياسي لمكافحة التهديد المتغير للإرهاب على الساحة الدولية.

وتحدث السفير محمد إدريس، ، في الجلسة الختامية للأسبوع الافتراضي، التي أدار النقاش خلالها وكيل سكرتير عام الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، والتي تناولت أولويات الدول الأعضاء في مجال مكافحة الإرهاب في مرحلة ما بعد جائحة الكورونا، حيث أشار إلى أن جائحة الكورونا قد كشفت عن ضرورة تعزيز الجهود الدولية لمكافحة صور معينة للإرهاب مثل الإرهاب البيولوجي والسيبراني، فضلاً عن الخطاب العنصري والمتطرف، والإرهاب اليميني.

وأكد مندوب مصر الدائم كذلك أن التحديات الاستثنائية التي فرضتها جائحة الكورونا تحتم على جميع الدول التكاتف والتعاون البناء لإنقاذ الأرواح.

المزيد من بوابة الوسط