أحكام قاسية بالسجن بتهم فساد في الجزائر ضد مقربين من بوتفليقة

الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة. (أرشيفية: الإنترنت)

قضت محكمة جزائرية الأربعاء بالسجن  لمدة 18 عاما في حقّ رجل الأعمال علي حدّاد المقرّب من الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، في قضية فساد حوكم فيها أيضا رئيسا وزراء ووزراء سابقون، بحسب ما أفاد أحد محامي الدفاع.

وذكر المحامي خالد بورايو، وكيل حداد، لوكالة «فرنس برس» أن «المحكمة قضت بالسجن 18 سنة لعلي حداد وأربع سنوات لإخوته الخمسة مع مصادرة كل أملاكهم».

وأشار المحامي خالد بورايو أن رئيسي الوزراء الأسبقين عبدالمالك سلال وأحمد أويحيى أدينا في ديسمبر العام الماضي بـ«السجن لمدة 12 سنة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط