تنظيم القاعدة في «بلاد المغرب الإسلامي» يؤكد مقتل زعيمه

صورة مقتطعة من فيديو لعبدالمالك دروكدال يعود تاريخه للعام 2010، (ا ف ب)

أكد تنظيم القاعدة في «بلاد المغرب الإسلامي» مقتل زعيمه الجزائري عبدالمالك دروكدال في تسجيل صوتي، نقله موقع «مؤسسة الأندلس»، الذراع الإعلامية للتنظيم، أمس الخميس.

وأعلن قيادي في التنظيم يدعى أبو عبدالإله أحمد، مقتل دروكدال، متوعدا بمواصلة القتال ضد القوات الفرنسية وقادة دول المنطقة، حسب وكالة «فرانس برس».

وقالت فرنسا يوم الجمعة الماضي إن قواتها تمكنت من قتل دروكدال شمال مالي، قرب الحدود مع الجزائر.

وصرحت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي بأنّ «عبدالمالك دروكدال، عضو اللجنة التوجيهيّة لتنظيم القاعدة، كان يقود كلّ مجموعات القاعدة في شمال أفريقيا وقطاع الساحل، بما في ذلك جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، إحدى الجماعات الإرهابيّة الرئيسيّة الناشطة في الساحل»، ويقودها المالي إياد أغ غالي الذي ينتمي إلى الطوارق.

دور أميركي في استهدافه
وقالت مديرة الاستخبارات في قيادة الولايات المتحدة لأفريقيا «أفريكوم»، الأدميرال هايدي بيرغ، إن قيادة «أفريكوم» قدمت دعما استخباراتيا عبر المراقبة والاستطلاع للمهمة التي قادتها القوات الفرنسية لاستهداف دروكدال والعديد من مساعديه المقربين خلال عملية في شمال مالي.

وتضاعف قوة برخان الفرنسية لمكافحة المتطرفين التي تضم أكثر من خمسة آلاف عسكري، في الأشهر الأخيرة عملياتها في منطقة الساحل في محاولة لوقف دوامة العنف التي ترافقت مع نزاعات بين المجموعات السكانية في المنطقة وأسفرت عن سقوط أربعة آلاف قتيل في مالي والنيجر وبوركينا فاسو العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط