توافق بين واشنطن وبغداد على مواصلة خفض عدد القوات الأميركية في العراق

مروحية تحلق فوق جنديين أميركيين في الموصل شمال العراق، 22 فبراير 2017، (ا ف ب)

أعلنت الحكومتان الأميركية والعراقيّة، أن الولايات المتحدة ستواصل تقليص وجودها العسكري في العراق خلال الأشهر المقبلة.

وقالت حكومتا البلدين، في بيان مشترك أمس الخميس، عقب انطلاق حوارهما الاستراتيجي، إنّه في ضوء التقدّم الكبير المُحرز نحو القضاء على تهديد تنظيم داعش، ستواصل الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة خفض عدد قوّاتها في العراق، حسب وكالة فرانس برس.

أميركا لا تطلب قواعد في العراق
وأضاف البيان أن الولايات المتحدة كرّرت أنّها لا تسعى ولا تطلب قواعد دائمة أو وجودًا عسكريًّا دائمًا في العراق، الذي وعد بدوره أن يحمي القواعد التي تضمّ قوّات أميركيّة، بعد سلسلة هجمات صاروخية ألقي باللوم فيها على فصائل موالية لإيران.

اقرأ أيضا: «داعش» يحاول العودة إلى العراق من نافذة «كورونا» والانقسام

وبعد أشهر على البرود الذي ساد العلاقات بين البلدين، عاد البلدان الخميس إلى طاولة المحادثات لإجراء حوار استراتيجي، هدفه المباشر إرساء نوع من الاستقرار بين الشريكين، رغم أنّ هامش المناورة يبقى محدوداً.

وتبدو الفرصة مواتية اليوم مع وصول رئيس المخابرات العراقية السابق مصطفى الكاظمي المعروف بعلاقاته الجيدة مع الأميركيين وحلفائهم العرب، إلى رئاسة الحكومة، وأيضاً انكفاء الفصائل الموالية لإيران حتى اللحظة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط