الجيش المصري يعلن مقتل 19 عنصرا «تكفيريا» في سيناء

دورية لقوات الأمن المصرية في العريش في 26 يوليو 2018. (أرشيفية: فرانس برس)

أعلن الجيش المصري السبت أنّه قتل 19 عنصراً «تكفيريّاً» في إطار الحرب ضدّ مجموعات مسلّحة ومتطرّفة في شمال سيناء.

وقال الجيش في بيان مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي إنّه «بناءً على معلومات استخباراتيّة تفيد بتواجد عناصر تكفيريّة بعدّة أوكار إرهابيّة في محيط مدن بئر العبد والشيخ زويّد ورفح بشمالي سيناء، قام أبطال القوات المسلّحة بتنفيذ عمليّتَين نوعيّتَين أسفرتا عن مقتل ثلاثة أفراد تكفيريّين شديدي الخطورة عثِر بحوزتهم على بنادق آليّة وقنابل يدويّة ودانات آر بي جي»، وفق وكالة «فرانس برس».

وأضاف البيان «كما قامت عناصر المهندسين العسكريّين باكتشاف وتدمير خمس عبوات ناسفة تمّت زراعتها لاستهداف قوّاتنا على محاور التحرّك». وتابع أنّ القوّات الجوّية نفّذت أيضاً عدداً من «القصفات الجوّية المركّزة لعدّة تمركزات للعناصر التكفيريّة بعدد من البؤر الإرهابيّة، نتج عنها مقتل 16 عنصراً تكفيريّاً».

وينفذ الجيش المصري منذ فبراير 2018 حملة واسعة ضد مجموعات مسلحة ومتطرفة في المنطقة، وفي مناطق أخرى من البلاد. ومنذ بدء الحملة، قتل قرابة 950 شخصا يشتبه في أنهم تكفيريون وعشرات العسكريين، وفق إحصاءات الجيش.

المزيد من بوابة الوسط