المسجد الأقصى يعيد فتح أبوابه للمصلين فجر الأحد

القوات الإسرائيلية تضع الكمامات الواقية وتراقب المصلين الفلسطينيين خلال صلاة عيد الفطر،أمام باب الأسباط، 24 مايو 2020 . (أ ف ب)

أعلن مدير المسجد الأقصى في القدس، الشيخ عمر الكسواني، الأربعاء إعادة فتح أبواب الحرم القدسي أمام المصلين فجر الأحد المقبل بعد إغلاق استمر لنحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الشيخ الكسواني «يتم إعادة فتح جميع أبواب المسجد الأقصى الأحد فجرا». وأكد مدير المسجد «عدم تحديد أعمار المصلين مع ضرورة مراعاة الإجراءات الوقائية اللازمة»، بحسب «فرانس برس».

رفع تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى بعد عيد الفطر

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس أعلن في مارس الماضي  تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة لفترة موقتة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. ويقع المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل بعد حرب العام 1967، وفي صلب النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني.

وتسيطر القوات الإسرائيلية على مداخل الموقع الذي تتولى إدارته دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن. ويعتبر المسجد الأقصى أحد أبرز ثلاثة مواقع مقدّسة بالنسبة للمسلمين، في حين يشير إليه اليهود على أنه جبل الهيكل حيث موقع المعبدين من عهد التوراة ويعتبر أكثر الأماكن الدينية قدسية لديهم.

ونشر المكتب الإعلامي لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس صورا ومقاطع فيديو يظهر فيها موظفو الدائرة وهم يعملون على تنظيف وتعقيم الساحات استعدادا لإعادة فتح المسجد الأحد. 

إغلاق «موقت» للمسجد الأقصى جرّاء «كورونا المستجد»

وأعلن رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في وقت سابق الأسبوع الماضي تعليمات خاصة بإعادة فتح المسجد. ودعا صبري المصلين إلى وضع الكمامات الواقية وإحضار سجادة للصلاة.

وشهدت الفترة الأخيرة تخفيف السلطات الإسرائيلية للقيود المفروضة على السكان مع تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا. وأحصت الضفة الغربية المحتلة نحو 370 إصابة، بينها حالتا وفاة، في حين بلغ عدد الإصابات في قطاع غزة المحاصر 61 مع وفاة واحدة.

المزيد من بوابة الوسط