«الفتوى الجزائرية»: صلاة العيد تصلى بالمنازل بسبب إغلاق المساجد

أصدرت اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية في الجزائر الأربعاء، فتوى حول صلاة العيد.

وأفادت اللجنة الوزارية في بيان صادر عنها، بأن صلاة العيد تقام بالمنازل جماعة أو فرادى. وأضافت أن صلاة العيد تقام بين أفراد الأسرة الواحدة، بسبب إغلاق المساجد في إطار تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، نظرا للأوضاع الحالية، إذ يتعذر أداء صلاة العيد في المساجد والمصليات.

الجزائر: 8 وفيات و93 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»

وفي 17 مارس الماضي، أعلنت الجزائر تعليق صلاة الجمعة والجماعة وإغلاق المساجد، في إطار تدابير الوقاية من انتشار الوباء، ويوم الثلاثاء 12 مايو أعلنت الحكومة الجزائرية تمديد تدابير الحجر الجزئي الليلي بمختلف ولايات البلاد، إلى غاية 29 مايو الجاري، مع استمرار تعليق كافة النشاطات السياسية والرياضية وغيرها.

وحتى الثلاثاء، سجلت الجزائر 6253 إصابة بالفيروس، توفي منها 522، وتعافى 3058 مريضا.