اعتقال خمسة مسلحين بالعراق بعد مقتل متظاهر في البصرة

متظاهرون مناهضون للحكومة في البصرة، 25 فبراير 2020. (فرانس برس)

أعلنت قوات الأمن العراقية، اليوم الإثنين، اعتقال خمسة مسلحين على الأقل تابعين لحركة سياسية، بعدما قتلوا شخصًا بإطلاق النار على متظاهرين أمام مقر الحزب في مدينة البصرة بجنوب العراق.

وفي ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، احتشد متظاهرون أمام مقر لحركة «ثأر الله» في البصرة لتجديد مطالبتهم بالإصلاحات السياسية وتغيير الطبقة الحاكمة التي يتهمونها بالفساد، حسب وكالة «فرانس برس».

وأطلق مسلحون من داخل المقر الرصاص ضد المتظاهرين ما أدى إلى مقتل متظاهر يبلغ من العمر 20 عامًا، إثر إصابته برصاصة برأسه، وفقًا لمصادر طبية وشهود.

وبعيد ساعات، اقتحمت قوة أمنية مقر الحركة الذي يقع على بعد كيلومتر من ساحة الاحتجاجات الرئيسية في البصرة.

وقال الناطق الرسمي في شرطة البصرة باسم المالكي للوكالة الفرنسية: «اعتقلنا خمسة أشخاص أطلقوا النار على المتظاهرين من المقر، كما صادرت قوات الأمن بنادق وذخيرة حية عُـثر عليها داخل المقر».

واستُؤنفت احتجاجات متواضعة مناهضة للسلطات في بعض المدن العراقية أمس الأحد، وشهدت مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن، منهية نحو ثلاثة أشهر من الهدوء النسبي بعيد أيام من استلام رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي مقاليد السلطة.

المزيد من بوابة الوسط