تمديد العزل في لبنان وسط مخاوف من موجة ثانية لـ«كورونا»

شخصان يضعان كمامتين للوقاية من خطر الإصابة بكورونا في بيروت، 4 مايو 2020، (رويترز)

مدد لبنان إجراءات العزل العام للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد أسبوعين، بينما حذر رئيس الوزراء من أن عدم الالتزام بالتخفيف التدريجي للإجراءات قد يؤدي لموجة ثانية من العدوى للفيروس.

وسجل لبنان 741 حالة إصابة و25 حالة وفاة بالفيروس، وبدأت الحكومة في تخفيف بعض القيود هذا الأسبوع، إذ سمحت للمطاعم بفتح أبوابها، لكن باستخدام 30% فقط من طاقتها الاستيعابية، حسب وكالة الأنباء «فرانس برس».

وفي مؤشر واضح على انخفاض معدلات الإصابة، قال رئيس الوزراء حسان دياب إن التقييم العام جيد، لكنه أضاف خلال اجتماع لمجلس الدفاع الأعلى أمس الثلاثاء أن المواطنين لم يلتزموا بالقيود والتدابير المخففة تدريجيا.

اقرأ أيضا: الحكومة اللبنانية تجتمع لإقرار خطة إنقاذ اقتصادية وسط غضب الشارع

وتابع: «هذا قد ينعكس سلبا على انتشار الوباء، وهناك تخوف من موجة ثانية قد تكون أصعب بكثير من الموجة الأولى».

وسيظل مسموحا باستئناف الأنشطة الاقتصادية تدريجيا بموجب إطار زمني محدد من قبل. وستصدر تعليمات لقوات الأمن والجيش بالتحرك بحزم لمنع أي انتهاكات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط