طائرة عسكرية تونسية تصل إلى مطار ميلانو وعلى متنها فريق طبي عسكري

وصول الطائرة العسكرية التونسية إلى مطار ميلانو. (الإنترنت)

وصلت طائرة عسكرية تونسية إلى مطار ميلانو وعلى متنها فريق طبي عسكري، سيتولى مساعدة الإطار الطبي بمقاطعة لمبارديا الإيطالية، التي تعتبر المقاطعة الأكثر تضررا من الوباء في إيطاليا.

وأعلنت الرئاسة التونسية على صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» أن الرئيس التونسي قيس سعيد أعلن إرسال وفد طبي تونسي إلى إيطاليا لـ«معاضدة جهودها في مجابهة وباء كورونا، والتي أعلن عنها خلال المكالمة الهاتفية التي جمعته أخيرا بنظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا».

إيطاليا تمدد الإغلاق إلى 3 مايو.. وكونتي: القرار «ضروري»

وأشار بيان الرئاسة إلى أن «إيفاد الفريق الطبي التونسي إلى ميلانو -عاصمة مقاطعة لمبارديا- يندرج في إطار تفعيل الرؤية التي دعا من خلالها رئيس الجمهورية إلى اعتماد مقاربة شاملة تكفل توحيد الجهود على المستوى الدولي لمواجهة هذا الوباء، وحرص تونس، في هذا الظرف الاستثنائي إلى الوقوف إلى جانب إيطاليا التي تعتبر أحد شركائها الرئيسيين، تجسيدا لمتانة علاقات الجوار والصداقة والتعاون بين البلدين، إضافة إلى الاستجابة لطلب الجانب الإيطالي، وبالتحديد رئاسة مقاطعة لمبارديا، الحصول على دعم الدول الصديقة من خلال إيفاد بعثات طبية».

دول العالم تكافح مع اقتراب ضحايا «كورونا» من 100 ألف حالة وفاة.. وأفريقيا مهددة بأزمة غذاء

وأضاف بيان الرئاسة التونسية أن المبادرة «حظيت بإشادة وتثمين رئاسة مقاطعة لمبارديا، التي أعربت عن شكرها لتونس ورئيسها على هذا الدعم، الذي يعكس خصوصية العلاقات التونسية الإيطالية ويكرّس الروابط الإنسانية بين البلدين الصديقين. كما أكد مسؤولو المقاطعة أن هذا الدعم يكتسي أهمية بالغة في الظرف الراهن، في ظل الحاجة إلى دعم الإطارات الطبية وشبه الطبية لتعزيز المجهودات التي تبذلها المؤسسات والهياكل الصحية في المقاطعة».