وقف صلاة الجمعة والجماعات في مصر ضمن إجراءات التصدي لانتشار «كورونا»

صحن الجامع الأزهر بالقاهرة (أرشيفية: الإنترنت)

قررت الحكومة المصرية وقف صلاة الجمعة، وأداء الجماعات في مساجد الجمهورية كافة، ضمن إجراءاتها الاحترازية للتصدي لفيروس «كورونا» المستجد.

وفي نبأ عاجل، بثته «بوابة الأهرام»، منذ قليل، أصدر وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، بيانا رسميا، أعلن فيه إيقاف صلاة الجمعة والجماعات، موقتا، في كل المساجد.

وقال الوزير إن القرار يأتي «حرصاً على سلامة المصلين ولمدة أسبوعين لحين وقف انتشار الوباء، وانطلاقا من القاعدة الشرعية صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات».

حفظ النفس
وجاء بيان وزير الأوقاف، بالتزامن مع بيان مماثل من شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب، أعلن فيه تعطيل إقامة صلاة الجمعة والجماعة، بالجامع الأزهر، بشكل موقت، بدءا من اليوم السبت.

اقرأ أيضا: مصر: إغلاق الكنائس ووقف القداسات لمنع انتشار «كورونا»

وقال بيان شيخ الأزهر إن تلك الخطوة تأتي «دعما للخطوات الجادة والفاعلة التي تتخذها مصر لمنع انتشار وباء كورونا، وحفظ النفس البشرية التي هي من أعظم مقاصد الشريعة الإسلامية».

وكانت الكنيسة المصرية قد أعلنت صباح السبت، وقف القداسات وإغلاق الكنائس كافة على مستوى الجمهورية، للأسباب نفسها.

المزيد من بوابة الوسط