المحتجون في الجزائر يستجيبون لنداءات وقف التظاهر بسبب فيروس «كورونا»

شوارع خالية في الجزائر دون احتجاجات, الجمعة 20 مارس 2020 (رويترز)

استجاب المحتجون الجزائريون لقرار رئاسي، يحظر التجمعات بسبب فيروس «كورونا» ولنداءات بعض قادتهم ولم ينظموا اليوم الجمعة، مظاهرتهم الأسبوعية ضد النخبة الحاكمة للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

وحث كبار مؤيدي الحركة الاحتجاجية، ومن بينهم الناشط المسجون كريم طابو والمحامي الحقوقي مصطفى بوشاشي والوزير السابق عبدالعزيز الرحبي، المحتجين على تعليق المسيرات، وفق وكالة «رويترز».

وقال صحفي تابع الوضع في شوارع وسط العاصمة التي تعد معاقل للمتظاهرين: «لا توجد مسيرات اليوم، هناك فقط رجال شرطة وصحفيون واثنان من المارة».

وشارك ملايين الجزائريين في المسيرات في العاصمة ومدن أخرى للمطالبة باجتثاث النظام السياسي، الذي يقولون إنه فاسد، ولم تتوقف الاحتجاجات حتى بعد إجبار الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة على الاستقالة في أبريل 2019.

وأمر الرئيس عبدالمجيد تبون، قوات الأمن، أمس الخميس، بحظر أي تجمعات عامة ضمن إجراءات الحكومة لاحتواء فيروس «كورونا»، الذي أصاب 94 شخصا في البلاد حتى الآن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط