رئيس الوزراء العراقي المكلف يتعهد بالبعد عن الصراعات الإقليمية والانفتاح على دول الجوار

رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي (أرشيفية: أ ف ب)

أعلن رئیس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي، الثلاثاء، عن سعیه للانفتاح على دول الجوار العراقي في إطار سیاسة تبتعد عن الصراعات الإقلیمیة والدولیة.

وقال الزرفي في أول خطاب موجه إلى الشعب العراقي بعد تكلیفه بتشكیل الحكومة بثه مكتب رئاسة الوزراء إنه یسعى للانفتاح على جمیع دول الجوار والمنطقة وعموم المجتمع الدولي بما یحفظ استقلال العراق كدولة ذات سیادة وشریك أساسي وفاعل في محاربة الإرھاب العالمي، وعامل استقرار في المنطقة، بحسب وكالة الأنباء الكويتية «كونا».

العراق أولا
وأضاف الزرفي أنه سیعتمد سیاسة خارجیة قائمة على مبدأ «العراق أولا والابتعاد عن الصراعات الإقلیمیة والدولیة التي تجعل من العراق ساحة لتصفیة الحسابات». كما تعھد بالتحضیر لإجراء انتخابات حرة ونزیھة وشفافة بالتعاون مع ممثلیة ھیئة الأمم المتحدة العاملة في العراق وفي مدة أقصاھا سنة واحدة من تشكیل الحكومة المقبلة.

ووعد الزرفي بالعمل على حصر السلاح بید الدولة والقضاء على كل المظاھر المسلحة وبسط سلطة الدولة.

كان الرئیس العراقي برھم صالح قد كلف الزرفي، الثلاثاء، بتشكیل الحكومة على أن ینال الثقة من البرلمان في مدة أقصاھا 30 یوما.

المزيد من بوابة الوسط