الرئيس الجزائري يأمر بتعليق الرحلات الجوية والبحرية مع كامل أوروبا

وسّعت الحكومة الجزائرية، الاثنين، تعليق كل الرحلات الجوية والبحرية من وإلى فرنسا، الى كامل أوروبا، بحسب بيان لرئاسة الوزراء.

وجاء في البيان الذي نشرته الحكومة وعلى بوابتها الالكترونية «قصد تعزيز تدابير الوقاية من انتشار كورونا فيروس على الـتـراب الوطـني، أصدر رئيس الوزراء عبد العزيز جراد، تعليمات  بتعليق مؤقت لجميع الرحلات الجوية والبحرية الـمتوجهة والقادمة من أوروبا، وذلك ابتداء من يوم 19 مارس 2020».

ولفتت الحكومة الجزائرية إلى أن هذا «التعليق الاستثنائي الذي توصي به السلطات الصحية الوطنية، سيكون مصحوبا بترتيبات لإجلاء مواطنينا الـمسافرين حاليا فـي البلدان الـمعنية، حسب الشروط والكيفيات التي ستحدد من قبل شركتي النقل الجوية والبحرية الجزائريتين».

وكانت الحكومة الجزائرية قرّرت الأحد تعليق الرحلات الجوية والبحرية مع فرنسا، بدءاً من الثلاثاء، وسيرافق هذا «التعليق الاستثنائي» أيضا ترتيبات لإعادة المواطنين الذي يقومون حالياً بزيارات للجزائر وفرنسا.وتشكل فرنسا الوجهة الأولى للجزائريين في أوروبا، كما تنقل بين البلدين نحو 4,4 ملايين شخص في 2019، وسجلت وزارة الصحة مساء الأحد 6 حالات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع بذلك مجموع الإصابات المؤكدة بالجزائر إلى 54 حالة من بينها أربع وفيات.

والجمعة أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أوروبا باتت «بؤرة» جائحة فيروس كورونا المستجد، وان عدد الحالات التي تسجل يومياً يفوق عدد الحالات اليومية التي سجلت في الصين خلال ذروة انتشار المرض.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط