تعليق صلاة الجماعة في تونس وإغلاق الحدود البحرية ضمن إجراءات لمواجهة «كورونا»

رئيس الحكومة في تونس إلياس الفخفاخ, 31 يناير 2020, (أ ف ب)

أعلن رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، تعليق أداء صلاة الجماعة بما في ذلك صلاة الجمعة، ضمن خطوات لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

وتابع الفخفاخ، في كلمة وجهها إلى الشعب التونسي مساء الجمعة، أن تونس ما زالت في بداية المرحلة الثانية من تفشي «كورونا»، متعهدا بالالتزام بالشفافية المطلقة تجاه الرأي العام بخصوص كل المعطيات المتعلقة بهذه الجائحة.

وأضاف أنه من منطلق المسؤولية، وبعد التشاور مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب، وبعد الاطلاع على كامل المعطيات الواردة من وزارة الصحة والوزارات الأخرى، تم اتخاذ عدة إجراءات تشمل غلق الحدود البحرية بصفة كلية، وغلق الحدود الجوية بصفة كلية مع إيطاليا، والإبقاء على رحلة واحدة جوية يوميا إلى فرنسا، ورحلة واحدة أسبوعيا إلى مصر وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا.

وتابع أن الإجراءات تشمل إعلام كل الوافدين التونسيين والأجانب بتطبيق الحجر الصحي بصفة آلية، حال قدومهم إلى تونس، مع إلغاء كل التظاهرات الثقافية والمؤتمرات العلمية والتجمعات والمعارض، وإغلاق المقاهي والمطاعم والملاهي الليلية بداية من الساعة 16:00.

كما تشمل الإجراءات إيقاف الدروس التربوية والجامعية العمومية والخاصة بما في ذلك رياض الأطفال والمحاضن حتى 28 مارس 2020، مع قابلية التجديد بعد العطلة، فيما ستدور كل البطولات الوطنية والتظاهرات الرياضية دون جمهور.

فيما قال الفخفاخ إن عدد الإصابات بالفيروس بلغت 16 حالة مؤكدة وخضعوا جميعهم للتحاليل اللازمة، وهو عدد مرشح للارتفاع.

 

كلمات مفتاحية