«الداخلية التونسية»: إصابة 6 أشخاص في هجوم استهدف قوات الأمن قرب السفارة الأميركية

رجال الشرطة وخبراء الطب الشرعي بموقع انفجار بالقرب من السفارة الأميركية في تونس، 6 مارس 2020. (فرانس برس)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الجمعة، أن شخصين وصفتهما بـ«الإرهابيين» نفذا هجومًا انتحاريًّا مستهدفين قوات الأمن القريبة من مقر السفارة الأميركية بالعاصمة تونس، وقد قتلا خلال العملية فيما جرح ستة آخرون.

وقالت الوزارة في بيان «تُعلم وزارة الداخلية عن قيام نفرين يوم الجمعة على الساعة 11 صباحًا باستهداف دورية أمنية مركزة بمنطقة البحيرة 2 بالشارع المقابل للسفارة الأميركية وذلك بتفجير نفسيهما»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأسفرت هذه العملية عن «مصرع الإرهابيين وإصابة خمسة أعوان أمن إصابات متفاوتة الخطورة وإصابة مدني إصابة خفيفة»، وفقًا للبيان.

وقالت السفارة الأميركية في بيان مقتضب إن «فرق الطوارئ بصدد الاستجابة للانفجار الذي وقع بالقرب من السفارة الأميركية في تونس. يرجى عدم التواجد بالمنطقة ومراقبة وسائل الإعلام واتباع التعليمات الأمنية». وقد وضعت كل الوحدات الأمنية في حالة تأهب قصوى لمجابهة أية مخاطر محتملة وفقا للداخلية.

وأظهرت صور مارة مذعورين قرب مقر السفارة، في ضاحية ضفاف البحيرة التي تبعد بضعة كيلومترات عن مركز العاصمة، والتي شهدت الانفجار في ساعة متأخرة من الصباح.

ولا تزال تونس تعيش على وقع الهجمات التي شنها مسلحون واستهدفت قوات الأمن والشرطة والجيش والسياح. وتتمركز الجماعات المسلحة أساسًا في منطقة جبال الشعانبي في محافظة القصرين غرب البلاد، والحدودية مع الجزائر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط