أنقرة ترفض التفسير الروسي لمقتل الجنود الأتراك في سورية

رفضت تركيا التفسير الروسي بأن الـ33 جنديا تركيا الذين قتلوا، أمس الخميس، في قصف لقوات النظام السوري في محافظة إدلب كانوا ضمن «مجموعات إرهابية».

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في تصريح نقلته «فرانس برس» اليوم الجمعة: «أود الإعلان أنه عند وقوع هذا الهجوم، لم تكن هناك أي مجموعات مسلّحة حول وحداتنا العسكرية».

تصريح خلوصي أكار جاء بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية أن الجنود الأتراك المقتولين في إدلب كانوا «ضمن وحدات مقاتلة من مجموعات إرهابية».

وأمس الخميس، اتهمت وزارة الدفاع الروسية تركيا بانتهاك الاتفاق حول سورية عبر دعمها مقاتلين مسلحين بقصف مدفعي وقصف من طائرات دون طيار في منطقة إدلب؛ فيما عقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اجتماعا أمنيا استثنائيا حول الوضع في شمال غرب سورية.

المزيد من بوابة الوسط