موسكو: جنود تركيا المستهدفون في سورية كانوا ضمن مجموعات إرهابية

مقاتل من الفصائل المدعومة من تركيا في محافظة إدلب، 27 فبراير 2020. (فرانس برس).

قالت وزارة الدفاع الروسية إن «الجنود الأتراك الذين استهدفهم قصف قوات النظام السوري، الخميس، كانوا ضمن وحدات مقاتلة من مجموعات إرهابية»، وذلك غداة مقتل 33 جنديا تركيا.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الجمعة أن «عسكريين أتراكا كانوا في عداد وحدات مقاتلة من مجموعات إرهابية تعرضت لنيران جنود سوريين في محافظة إدلب»، مشيرة إلى أن الجانب التركي لم يبلغ عن وجود قوات له في المنطقة المعنية «وأنه لم يكن يفترض أن توجد هناك»، وفق «فرانس برس».

وأضافت: «القوى الجوية الروسية لم تستخدم في هذه المنطقة».

اقرأ أيضا: تركيا تطلب فرض حظر جوي فوق إدلب

وبموجب الاتفاق الروسي- التركي يفترض أن تبلغ القوات التركية الموجودة في محافظة إدلب، موسكو بمواقعها بهدف تجنب حوادث مسلحة. وهذا الأمر لم يحصل بحسب روسيا، مما أدى إلى مقتل 33 جنديا تركيا على الأقل أمس الخميس.

ومساء أمس، اتهمت وزارة الدفاع الروسية تركيا بانتهاك الاتفاق حول سورية عبر دعمها مقاتلين مسلحين بقصف مدفعي وقصف من طائرات دون طيار في منطقة إدلب. وعقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الخميس، اجتماعا أمنيا استثنائيا حول الوضع في شمال غرب سورية.