حركة الجهاد الإسلامي تعلن مقتل اثنين من أعضائها في غارة إسرائيلية بدمشق

فلسطينيون يشاهدون موقع قصف إسرائيلي في خان يونس جنوب غزة، 24 فبراير 2020. (أ ف ب)

قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية يوم الاثنين إن اثنين من أعضائها قتلا في غارة جوية شنتها إسرائيل في دمشق خلال الليل.

ووفق وكالة «رويترز»، كانت طائرات إسرائيلية مقاتلة قد شنت غارات جوية على مواقع يشتبه بأنها لحركة الجهاد في سورية قبيل منتصف ليل الأحد بعد وقوع اشتباك بين حركة الجهاد والقوات الإسرائيلية في محيط غزة في وقت سابق يوم الأحد.

واستهدف الهجوم الجوي في منطقة العديلية خارج دمشق ما وصفه جيش الاحتلال الإسرائيلي بمركز لنشاط حركة الجهاد الإسلامي في سورية يشمل أبحاث وتطوير الأسلحة.

وقالت حركة الجهاد في بيان في وقت لاحق إن اثنين من أعضائها لقيا حتفهما في الهجوم. ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن طائرات إسرائيلية اخترقت المجال الجوي السوري واستهدفت مناطق في محيط دمشق بموجة من الصواريخ الموجهة.

وبثت قناة الإخبارية التلفزيونية الحكومية السورية مشاهد لما وصفته بانفجارات في سماء ليل دمشق مع إسقاط الدفاعات الجوية لصواريخ. وقال المصدر العسكري السوري إنه تم تدمير معظم الصواريخ قبل أن تصل إلى أهدافها وإنه يجري تفقد آثار الهجوم.

المزيد من بوابة الوسط