قادة الاتحاد الأوروبي يطالبون «بوقف هجوم النظام السوري في إدلب»

أعلام الاتحاد الأوروبي ترفرف أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل، 16 أكتوبر 2019، (ا ف ب)

طالب قادة الاتحاد الأوروبي خلال قمة في بروكسل، الجمعة، «بوقف الهجوم العسكري الذي يشنه النظام السوري وحلفاؤه في محافظة إدلب في شمال غرب سورية».

وقال القادة إن «الهجوم العسكري الجديد من قبل النظام السوري وحلفائه في إدلب، والذي تسبّب بمعاناة بشرية هائلة، غير مقبول»، حسب بيان مشترك، نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

ودعوا بلسان الاتحاد الأوروبي «كل الفاعلين إلى وقف القتال فورا، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل مباشر وبدون عوائق إلى جميع المحتاجين إليها»، كما طالبوا «بوقف دائم لإطلاق النار، وتوفير ضمانات لحماية المدنيين».

وختم القادة الأوروبيون بيانهم بدعوة المحكمة الجنائية الدولية إلى النظر في الوضع في سورية لـ«محاسبة منتهكي القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان».

اقرأ أيضا: فرانس برس: ميركل وماكرون يريدان لقاء بوتين واردوغان للتوصل لحل سياسي في سورية

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دان هجمات النظام السوري في إدلب، معتبراً أنّ المنطقة تشهد «إحدى أسوأ المآسي الإنسانية». وقال ماكرون لدى وصوله للمشاركة في القمة «لا يمكن أن نجتمع اليوم كأنّ لا شيء يحصل على بعد بضعة آلاف الكيلومترات منا».

المزيد من بوابة الوسط