المرصد السوري لحقوق الإنسان: هجوم تركي عنيف على ريف إدلب الشرقي

منصة إطلاق صواريخ لإحدى الفصائل السورية الموالية لأنقرة (أرشيفية: المرصد السوري لحقوق الإنسان)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، شن القوات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها، هجوما عنيفا على بلدة النيرب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بريف إدلب الشرقي، وذلك بعد عملية تمهيد مكثفة بعشرات القذائف الصاروخية.

وقال المرصد إن القوات المهاجمة تمكنت من اقتحام البلدة والسيطرة على نحو نصفها وسط استمرار المعارك العنيفة بين الطرفين، ومعلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى بين الجانبين، وفق ما نشره موقع المرصد على شبكة الإنترنت.

وكان المرصد قد أعلن منذ قليل «رصد قصف صاروخي مكثف وعنيف تنفذه القوات التركية والفصائل الموالية لها، على مواقع قوات النظام في بلدة النيرب بريف إدلب».

وبالتزامن مع كل ذلك، تواصل القوات التركية والفصائل المدعومة من أنقرة، حشد معداتها العسكرية في أطراف قميناس وسرمين، وسط ترقب للبدء بعملية برية جديدة على النيرب، بعد أن كانت قد شنت عملية مشابهة قبل أيام أفضت إلى سيطرة موقتة على البلدة سرعان ما استعادتها قوات النظام السوري.