الرئيس الجزائري يطرد مدير شركة «أوريدو» القطرية ويأمر بترحيله

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بطرد مدير عام شركة «أوريدو» القطرية للاتصالات، نيكولاي بيكرز الذي يحمل الجنسية الألمانية، وترحيله، باعتباره شخصًا غير مرغوب فيه.

وجاء القرار الذي اتخذه رئيس الجمهورية، على خلفية إصرار الشركة على فصل أكثر من 900 عامل من الموظفين الجزائريين، العاملين لديها، بحسب موقع «النهار» الجزائري.

وقالت مصادر مطلعة إن الرئيس تبون تحرك بناء على رسالة تلقاها من نقابة عمال شركة «أوريدو»، يشكون فيها، من قيام إدارة شركتهم بطرد قرابة ألف موظف. ورغم أن «أوريدو» لا تعاني أية مصاعب مالية، ولا تزال تحقق بالجزائر أرباحًا كل سنة، غير أن مسؤوليها أصروا على المضي في سياسة طرد العمال.

واستهدفت سياسة الشركة في خفض تعداد اليد العاملة، الموظفين الجزائريين فقط، في حين تحافظ الشركة على مناصب الموظفين والإطارات الأجانب رغم أن أجورهم تستنزف أموالًا ضخمة وبالعملة الصعبة.

ووفق وسائل الإعلام الجزائرية، اعتقلت قوات الأمن مدير الشركة في مكتبه واقتادته نحو المطار لترحيله.

يشار إلى أن مدير عام«أوريدو- الجزائر»،، نيكولاي بيكرز، تم تعيينه في المنصب في بداية شهر أغسطس الماضي، وتعتبر شركة «أوريدو» واحدة من أبرز شركات الاتصالات بالهاتف النقال في الجزائر، حيث تستحوذ على حصة 25% في سوق خدمات الهاتف النقال، ويبلغ عدد مشتركيها أكثر من 12 مليون شخص.