البحريتان المصرية والفرنسية تجريان تدريبا مشتركا بالبحر المتوسط

سفينة حربية مصرية مشاركة في التدريبات (صفحة الناطق العسكري)

نفذت القوات البحرية المصرية والفرنسية «تدريبًا بحريًّا عابرًا» بالبحر المتوسط بـ«اشتراك عناصر من مقاتلى القوات الخاصة البحرية» بهدف «دعم جهود الأمن والاستقرار البحرى بالمنطقة».

وذكر بيان للناطق العسكري للجيش المصري على الصفحة الرسمية بـ«فيسبوك» أن التدريبات تمت بـ«بمنطقة تدريب اللنشات والصائدات بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، وذلك بمشاركة صائدة الألغام المصرية (البرلس) وصائدة الألغام الفرنسية (CAPRICORNE)، وذلك عقب انتهاء زيارتها الناجحة لميناء الإسكندرية» .

وأضاف أن التدريب تضمن «تنفيذ عديد الأنشطة التدريبية ومنها التدريب على إزالة الألغام بالبحر، وكذلك التدريب على تحييد الألغام باشتراك عناصر من مقاتلي القوات الخاصة البحرية، التي أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية والعناصر المشاركة على تنفذ المهام بكل دقة»، بحسب البيان.

وأشار الناطق إلى أن تلك التدريبات «تأتي فى إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والفرنسية، وبما يساهم في صقل المهارات وتبادل الخبرات، والتعرف على أحدث النظم وأساليب القتال ودعم جهود الأمن والاستقرار البحري بالمنطقة».