Atwasat

محطة الطاقة النووية في الإمارات تحصل على رخصة تشغيل

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 17 فبراير 2020, 10:07 صباحا
alwasat radio

أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الإمارات، اليوم الإثنين، إصدار رخصة تشغيل للوحدة الأولى من محطة «براكة» للطاقة النووية التي ستكون الأولى في العالم العربي.

وقال المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية حمد الكعبي في تصريح أوردته «فرانس برس» إن مجلس ادارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية اعتمد موافقته على إصدار رخصة تشغيل الوحدة الأولى من محطة الطاقة النووية إلى شركة «نواة» للطاقة..

لحظة تاريخية
وأضاف الكعبي «إنها لحظة تاريخية هامة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت أول دولة عربية في المنطقة تدير محطة للطاقة النووية... ويعود تحقيق هذا الإنجاز المتميز إلى الرؤية الحكيمة للدولة وقيادتها لبناء برنامج سلمي للطاقة النووية، بما يكفل تلبية احتياجاتها المستقبلية من الطاقة».

وكانت سلطات أبو ظبي أعلنت في يناير الماضي أن أول محطة ستبدأ العمل خلال أشهر قليلة؛ فيما أكد الكعبي تشغيل محطة براكة بشكل كامل في المستقبل القريب، دون تحديد الموعد.

وكان من المقرر افتتاح أول مفاعل نووي إماراتي وهو محطة براكة في أواخر عام 2017، ولكن تم تأخيره عدة مرات.

وتقع المحطة غرب أبوظبي وتولى كونسورسيوم بقيادة «كيبكو» الكورية بناءه في اتفاق بلغت قيمته أكثر من 20 مليار دولار. وعند اكتمال تشغيله، فإن مفاعلات الطاقة الأربع ستؤدي إلى توفير نحو 25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء، بحسب مؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الحكم على نائب أردني سابق بالسجن 12 عاما بعد إدانته بتهديد حياة الملك
الحكم على نائب أردني سابق بالسجن 12 عاما بعد إدانته بتهديد حياة ...
5 قتلى بصاروخ بالستي أطلقه الحوثيون على مأرب
5 قتلى بصاروخ بالستي أطلقه الحوثيون على مأرب
الجيش الأردني يعلن مقتل 27 مهربا حاولوا اجتياز الحدود من سورية
الجيش الأردني يعلن مقتل 27 مهربا حاولوا اجتياز الحدود من سورية
تونس تمدد حظر التجول الليلي مع عودة انتشار «كورونا»
تونس تمدد حظر التجول الليلي مع عودة انتشار «كورونا»
بعد هجمات الحوثيين.. «فرانس برس»: كيف أصبحت الطائرات المسيرة مصدر تهديد للإمارات؟
بعد هجمات الحوثيين.. «فرانس برس»: كيف أصبحت الطائرات المسيرة مصدر...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط