ترامب يتخلى عن سد عجز الميزانية الفدرالية خلال عقد

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يلقي كلمة خلال حفل في البيت الأبيض في 9 فبراير 2020. (فرانس برس).

أفادت وسائل إعلام أميركية بأن مشروع الموازنة الذي سيكشف البيت الأبيض عنه اليوم الإثنين سيتخلى عن هدف سعى إليه الجمهوريون طويلاً وهو سد العجز في الميزانية الفدرالية خلال عقد.

ونقلت جريدة «واشنطن بوست» عن وثائق عمل داخلية أنّ الهدف الجديد لإدارة الرئيس دونالد ترامب في مشروع الموازنة الجديدة هو سد العجز في الميزانية الفدرالية بحلول العام 2035 بدلاً عن العام 2030، وفق «فرانس برس».

ولطالما أكّدت إدارة ترامب عزمها القضاء خلال عشر سنوات على العجز في الميزانية الفدرالية، لكن الرئيس الجمهوري بدا أخيرا غير مهتم بالسيطرة على عجز الموازنة، بحسب الجريدة.

هذا العجز الذي فاقمته إجراءات لتحفيز النمو مثل خفض الضرائب على الشركات وتخفيف الأعباء الضريبية عن الطبقات الميسورة، يتوقع أن يصل إلى 1015 مليار دولار في نهاية سبتمبر 2020.

وينص مشروع الموازنة على إنفاق ملياري دولار لمواصلة بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، بينها أجزاء بطول 645 كيلومترا جديدا سيتم تشييدها بحلول نهاية العام الجاري.

وتعهد الرئيس الأميركي السبت الماضي بعدم المس بميزانية الرعاية الصحية في البلاد، تزامنا مع ترويجه للترشح لولاية رئاسية جديدة في الانتخابات المقررة في نوفمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط