إصابة 12 جنديا إسرائيليا في «عملية الدهس» بالقدس

عناصر تابعون لقوات الاحتلال جنوب بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، 16 أغسطس 2019، (ا ف ب)

أعلن جيش الاحتلال أن معظم الجرحى الـ14 جراء عملية الدهس في القدس المحتلة صباح اليوم الخميس هم جنود.

وقال إن الحادث أسفر عن إصابة جندي بجروح بالغة، إضافة إلى 11 آخرين تعرضوا لجروح طفيفة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ورحبت حركة حماس بالعملية، ووصفتها بـ«الفعل المقاوم»، ردا على إعلان خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال الناطق باسم الحركة، حازم قاسم، في بيان: «الفعل المقاوم في قلب القدس المحتلة هو رد شعبنا العملي على إعلان صفقة ترامب التصفوية». 

وذكرت منظمة الإسعاف الإسرائيلية أنها «عالجت ونقلت» إلى المستشفيات 14 شخصا جراء العملية التي وقعت قرب منطقة تضم مقاهي ومطاعم في القدس الغربية قرب حدود الشطر الشرقي من المدينة المحتلة.

وحسب شرطة الاحتلال، فإن السيارة صدمت الحشد في ساعة مبكرة، وتحاول حاليا «العثور على السيارة»، وصرح مسعف إسرائيلي يدعى أهارون بومب بأنه «عالج شخصا كان في حال خطيرة بعدما أصيب بصدمة»، موضحا في رسالة إلى وسائل الإعلام أنه تعامل ما لا يقل عن ثمانية حالات لمصابين بصدمات.

المزيد من بوابة الوسط