شكري ولافروف يناقشان تطورات الأوضاع الليبية والسورية والقضية الفلسطينية

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في إطار التشاور المستمر بين مصر وروسيا حول مُجمل تطورات الأوضاع في المنطقة.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المُستشار أحمد حافظ،، أن الوزيريّن تباحثا حول مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها الأزمات في كل من سورية وليبيا، وسُبل الدفع بحلول سياسية شاملة لتلك الأزمات.

وأضاف أن الاتصال تناول أيضاً آخر تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد الوزيران على مواصلة دعم المساعي الرامية إلى تحقيق السلام الشامل والعادل للقضية، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية بما يضمن تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة بأكملها.

وأشار الناطق إلى أن الوزيرين اتفقا على مواصلة العمل نحو تعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات وأهمية استمرار التنسيق والتشاور بشأن كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

المزيد من بوابة الوسط