جنرال أميركي يحذر من صعود «داعش» مجددا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب مصافحا نظيره العراقي برهم صالح في «دافوس»، 22 يناير 2020، (ا ف ب)

حذر القيادي الثاني في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق وسورية، الجنرال الأميركي أليكسوس غرينكويتش، من إمكانية عودة تنظيم داعش إلى الصعود، في حال انسحاب القوات الأميركية من العراق.

وأكد غرينكيويتش خلال مؤتمر صحفي في البنتاغون أن التنظيم «ما زال يشكل خطرا»، محذرا بأن «لديه القدرة على الظهور مجددا إن أزلنا الضغط عنه لوقت طويل»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

لكنه أوضح أنه لا يرى تهديدا باستعادة التنظيم قوته بشكل آني، مضيفا: «لكن كلما أزلنا الضغط عنه لوقت أطول، ازداد هذا الخطر». وأشار إلى أن التنظيم كشف عن ضعفه الهيكلي من خلال عجزه عن استغلال التظاهرات الجارية في العراق منذ أكتوبر للمطالبة بإصلاحات سياسية.

اقرأ أيضا: رئيس هيئة الأركان الفرنسية: قتل سليماني في العراق «لم يكن فكرة جيدة»

وأوضح أن المشاركين في التحالف الدولي قاموا خلال الأشهر الماضية بتقييم وضع التنظيم، والهدف معرفة ما إذا كان «ينتهج نوعا من استراتيجية تريّث بانتظار فرصة يمكنه استغلالها، أم أنه خاضع فعلا للضغط ويفتقر إلى القدرات والإمكانات». وتابع أن التظاهرات في العراق ساعدت التحالف على تطوير تقييمه واستنتج أن التنظيم «يعاني من نقص في القدرات والإمكانات أكثر مما هو يتريّث استراتيجيا».

وتصاعد التوتر بين واشنطن وبغداد إثر اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبيّ العراقي أبو مهدي المهندس الموصوف بأنّه رجل إيران في العراق، بضربة أميركية قرب بغداد في الثالث من يناير، إذ فوض البرلمان العراقي الحكومة لإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، بينما تمسكت أميركا ببقاء قواتها.